لايف ستايلمجتمع

شربل إيلي دغفل في أقوى تعليق على الوضع في لبنان

"بعمر 19.5 عملت حادث وانشليت وقعدت سنة مستشفى وسنتين علاج فيزيائي بالبيت واكيد بلا شغل"

وأنا أتصفّح مواقع التواصل الإجتماعي، لفتني ما كتبه الصديق شربل إيلي دغفل على فايسبوك. شربل، أسمح لنفسي أن أنشر كلماتك المعبّرة وأن أشاركها مع قرّاء مدوّنتي:

كتب شربل:

بلا عنطزة وتكبّر
أنا الصبي الوحيد بعيلتي على ٦ بنات وكان بيي مأمنلي كل شي وبأحلى مدرسة علمني وكانت المصاري معو متل الكشك.
كان عمري ١٠ سنين وكنت ساعد بيي بقص ال Gazon وسقاية الورد وتشحيل الشجر وغسيل السيارات وكنت مبسوط قوم من قبل الضو.
بعمر ١٣ سنة قررت اشتغل اول صيفية بمعمل Meptico، كل يوم من ٧ صبح لل ٥ المسا، كنت اتسابق انا والهنود مين بيحمل صناديق اكتر، وكان صاحب الشغل يعيط عليي انو ما بيسوى إحمل هلقد لانو بعدني صغير. اول معاش قبضتو كان بوقتا ٢٢٠.٠٠٠ ليرة واكيد كان اجمل معاش باخدو بحياتي.
اشتغلت مع ابن عمتي بالبلاط،
وصيفية ورا صيفية ارجع عالشغل ورغم الزربة والتعب ارجع مكيّف عالبيت، بعمر ١٧ قررت كمل دراستي بالكهربا واشتغل بالصيف وهيك صار. اشتغلت مع معلم بضيعتي كمان من الصبح للمسا وكانت يوميتي 10.000 ليرة وبذكر من اول نهار نقّرت بالحيطان وجبلت باطون ورجعت ايديي مجلبطين،
وتاني صيفية صارت يوميتي 15.000 واتحملت مسؤولية سيارة الشغل ومستودع الشغل والعمل بالورش
وتالت صيفية صارت يوميتي 25.000 وجبت سيارة من تعبي، رغم إنو بيي جايبلي سيارة من عمر ١٦
بس سبحان الله الواحد بيفرح يجيب من تعبو وبصير عندو قيمة للغرض.
بعمر 19.5 عملت حادث وانشليت وقعدت سنة مستشفى وسنتين علاج فيزيائي بالبيت واكيد بلا شغل.
من عمر 22 غيرت نوع دراستي تتكيف مع وضعي ودرست معلوماتية وبقيت لل 27 سنة حتى رجعت لقيت شغل ببلدية ضيعتي وكان معاشي 300.000 ، ما رفضت وقبلت لانو كان عندي همين المصاري والاهم العلاقات بالمجتمع يلي انقطعت عنا وعشت بجو شبه طوباوي بسبب القعدة بالبيت.
وبقيت بالشغل لحد اليوم رغم كل شي ودبرت اموري حتى اقدر روح وإجي ودبرت اموري اللوجستية المكلفة جدا بس حتى كون ناشط وفاعل وخادم بمجتمعي وهيك التزمت بعدة جماعات بكنيستي وهيدا كلو بدو تعب ومجهود ومصروف.
بعمر 36 اسست شركة تاكسي لذوي الاحتياجات الخاصة ذو الارادة الصلبة وبنعمة ربنا نجحت وفرّحت قلوب كتيرة.
هالسنين كلها قطعت بحلاها وبمرا مسّحت فيي الارض بس ضلت كرامتي محفوظة، تعبت ايه، ضعفت ايه، بكيت ايه، عزت ايه، بس ما استسلمت ولا هاجرت ولا فتشت عالاسهل.

عم خبركن هول كلن تقول انو رغم كل الصعوبات انا انسان مبسوط لاني خدمت مجتمعي ، انجزت شي ما عملتو الدولة ، حققت حلمي وهيدا كلو صار لانو اندعكت من انا وصغير واشتغلت ومشيت حسب ما شفت بيي كيف تعب وكافح تيربينا.
بعد في كتير لقدام، بنجح بفشل بس مكمّل لانو هيدي الحياة، وخلقنا تنعيشا ونجعلا احلا علينا وع غيرنا.
” يمكن انت بيّك عيّشك، انا بيي علمني كيف عيش”
#قوم_اشتغل
#بلا_غنج
#الشغل_كرامة
#الشغل_مش_عيب
#العبودية_مرفوضة


#بغفلة_عمر

بس تخلق بتاكل كف عطيزك تتبكي ويفتح الزلعوم،
الكل بيفرح فيك وبيعملولك هيصة ما بتفهم، احلى تياب بلبسوك وبتصير لعبتن وبصيروا ناطرينك عكل حركة مهضومة بتعملا وبخبروا عنك كأنن اول ناس بخلفوا، (كلو منيح وطبيعي وحلو).
بينطروك تتمشي وبس تكرج بصير بدن يقعدوك وما تتحرك، بينطروك تتحكي وبيعملوا احتفال وقال مامي مش بابي وتيتا مش جدو (كمان كلو منيح ) وبس تصير بلبل حكي بصيروا يسكتوك ( انطوشوا) كمان كلو طبيعي وحلو.
بتفوت عالمدرسة وبيعملوا منك ” انشتاين” مع أنو ممكن قدرة الله تطلعك اهم لانك فريد بنظر الله،
ويتصير تكبر بالنعمة والقامة والفهم وبس تفشل بشي بقولولك بسيطة بكرا احلى ، وبتكبر انت وعم تفكر وتقول:
بكرا بس قدّم Brevêt وانجح وصير seconde برتاح
بس تصير seconde بتصير تقول بس خلّص terminal برتاح
بس تخلص terminal بتقول بس فوت عالجامعة برتاح
بس تفوت عالجامعة بتقول بس اتخرّج برتاح
بس تتخرّج بتقول بس لاقي شغل برتاح
بس تلاقي شغل بتقول بس جيب سيارة برتاح
بس تجيب سيارة بتقول بس جيب بيت برتاح
بس تجيب بيت بتقول بس اتزوج برتاح
وبس تتجوز بتقول بس يصير عندي ولاد برتاح
وبس يصير عندك ولاد بتقول تكبرن وعلمن وجوزن برتاح
وهيك بتخلص حياتك عايش ع أمل ترتاح ونسيت انو كل شي كنت عم تعيشو بفرّح وبريّح وهيك ما بتكون لا ارتحت ولا فرحت.

شو حلو نعيش الوقت الحاضر متل ما هو، نشوف كيف نبني حالنا بلا ما نتشبّه بحدا، لانو الوقت لي بروح ما بيجي متلو.

#مَرّ_العمر
#الوقت_الحاضر
#عالحلوة_والمرّة
#الحياة_حلوة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق