المرأةلايف ستايل

٤ خطوات مهمّة على المرأة اتباعها للحفاظ على صحّتها خلال الحجر الصحي

هل كنت تتصوّرين أنّك لن تزوري النادي الرياضي من جديد؟ انّك لن تزوري مصفّف الشعر مرّة في الأسبوع على الاقلّ، أو الذهاب إلى البحر هذا الصيف؟

من الواضح أنّ الحياة لن تكون كسابقتها على الأقلّ طوال عام 2020، ومن المتوقّع أن يعاود الكورونا انتشاره بقوّة خلال الخريف والشتاء القادمين، وسيمتزج كوفيد 19 مع الرشح، وهذا سينعكس على صحّتك وصحة الملايين.

إن كنت عزباء أو متزوجة، فإنّ الإهتمام بصحتك وجسدك أمر غاية في الأهمية، والمعروف عن المرأة العربية أناقتها واهتمامها بجمالها، والجيل الجديد من النساء في المجتمعات العربية شغلته مواقع التواصل الاجتماعي خلال السنوات الماضية وانتشرت ظاهرة الفاشينيستا على مواقع التواصل وتنافست الفتيات في نشر صورهنّ وجمالهنّ.

اليوم، وبعيداً عن الحياة اليومية التي كنت تعيشينعا في السابق، كيف تحافظين على صحتك ونشاطك؟ إليك بعض الخطوات التي عليك اتباعها:

نظّمي نهارك:

نسمع عن هؤلاء القابعين في بيوتهم، ينامون في الصباح الباكر ويفيقون بعض الظهر، اختلط نهارهم بليلهم، يجلسون على التلفاز طوال الليل، ويتناولون المأكولات غير الصحية، ويشربون المشروبات الغازية طوال اليوم. إنّ الالتزام بنظام يومي معيّن يتناسب مع صحتك أمر ضروري، به تحافظين على وزنك وصحّتك النفسية والجسدية. صحيح أنّ وجود العائلة مجتمعة في المنزل قد يربك هذا النظام، لكنك كأمّ مسؤولة عن تنظيم حياة اسرتك أيضاً، وإن كنت عزباء، فلا تهدري الوقت على التلفاز، النوم أو الأكل غير الصحي.

ادفعي اسرتك للعمل معك في المطبخ، في تنظيف المنزل، لا تهلكي نفسك بتحضير الأطباق، وحاولي تحضير الوجبات الصحية قدر المستطاع. إنها فترة زمنية وتنتهي، استفيدي من الجلوس في المنزل لتمرين أولادك على العمل المنزلي، فلا تهلكين ذاتك وجسدك في العمل لوحدك في البيت.

التمارين الرياضية:

إلى اللواتي تعوّدن الذهاب الى النادي الرياضي، أو القيام بنوع معيّن من الرياضات، لا شكّ أنّ في بعض البلدان من غير المسموح الخروج من المنزل بسبب الكورونا، لهذا، عليك القيام بتمارين رياضية منزلية اقلّه 20 دقيقة في اليوم. لا تهملي جسدك في هذه المرحلة، فمن الصعب العودة الى نشاطك الرياضي المعتاد حتى بعد انتهاء الكورونا إن لم تكن لياقتك البدنية جاهزة طوال فترة الحجر الصحي. حاولي القيام بتمارين معيّنة موجودة على موقع يوتيوب، ربما تقومين بهذه التمارين مع العائلة، أم بمفردك، ولكن لا تدعي عقلك يخدعك فتقبعين في الفراش طوال اليوم.

من المهم شرب السوائل خلال الجلوس في البيت، حتى وإن لم تشعرين بالعطش، فجسمك وبشرتك بحاجة الى السوائل. اكثري من شرب الماء، ولا تشربي الكافيين بعد الظهر أو مساء كي لا يؤثّر ذلك على نومك.

التواصل الاجتماعي:

في هذه الفترة الصعبة، من المهم أن تبقي على تواصل مع الأصدقاء عبر الهاتف أو بريدك الالكتروني، لا تمضي نهارك على الهاتف فتعتادين على الكسل، بل تواصلي مع الاصدقاء، فهذا يساعد على منع اليأس والإحباط.

ابتعدي عن قراءة أو مشاهدة الأخبار السلبية سيما في نشرات الأخبار، وحاولي قراءة الأمور المفيدة، فالتواصل مع الاصدقاء، أو التواصل مع كتاب معيّن، مفيدان لصحتك النفسية وعدم الوقوع في الوحدة والعزلة.

أنت جميلة رغم كلّ شيء:

لا تيأسي من عدم القدرة على زيارة مصفف الشعر، أو النادي الرياضي كما ذكرنا، فأنت جميلة رغم كل شيء. ربما هي مرحلة كي تعودي الى بساطتك، فالقناعة كنز، ربما الاهتمام الزائد بجمالك في السابق دفعك إلى صرف المال وإدمان عالم خيالي على مواقع التواصل. اعرفي أنك جميلة رغم كل شيء، جمالك اليوم في سحر شخصيتك، في عفويتك، في بساطتك وجمالك الطبيعي، فالحجر الصحي قد يساعدك على الغوص في ذاتك ومعنى الحياة من جديد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق